القرار بالذهاب أو البقاء

بناءً على ظروفك وطبيعة الهجوم، يكون القرار الأول والأهم هو ما إذا كنت ستبقى في مكانك أم ستبتعد. يجب عليك أن تفهم كلا الاحتمالين وتخطط لهما. استخدام الحس السليم والمعلومات المتاحة، بما في ذلك ما كنت تتعلمه هنا، لتحديد ما إذا كان هناك خطر مباشر.

في أي حالة طوارئ، يمكن أن تكون السلطات المحلية قادرة أو غير قادرة على توفير معلومات فورية عما يحدث وما يجب عليك القيام به. ومع ذلك، يجب متابعة التقارير الإخبارية بالتليفزيون أو الراديو للحصول على المعلومات أو التعليمات الرسمية حين تكون متاحة. وإذا طلب منك على وجه التحديد إخلاء المكان أو طلب العلاج الطبي، فعليك تنفيذ ذلك على الفور.